كيف تساعد طفلك/تلميذك المصاب بالسكر على الاندماج في المدرسة

كيف تساعد طفلك/تلميذك المصاب بالسكر على الاندماج في المدرسة

 

طفلك يعيش في المنزل في بيئة صغيرة يمكن التحكم بها، وسيشعر فيها بأقل خطر ممكن، وأنت أيضاً ستكون في أتم الاطمئنان عليه، ولكن عندما يذهب طفلك المصاب بالسكر إلى المدرسة، فإن بيئته تصبح أكثر اتساعاً ويصعب التحكم بها، وبالتأكيد يواجه فيها أخطاراً أكبر، ولجعل هذه البيئة آمنة على طفلك يجب أن يعرف المحيطون به بعض المعلومات التي ستساعدهم على التعامل معه بشكل أفضل، ومنها:

-        مرض السكر ليس مرضاً معدياً، ويجب أن يعامل التلاميذ المصابين بمرض السكر بنفس الطريقة التي يعامل بها التلاميذ الآخرون.

-        يأخذ التلاميذ المصابون بمرض السكر الإنسولين يومياً وذلك لبناء سكر الدم عندهم طبيعياً قدر الامكان ولكي تنمو أجسامهم كغيرهم من التلاميذ.

-        يجب أن يحمل التلميذ المصاب بمرض السكر معه على الدوام البطاقة الدالة على أنه يعاني من ذلك المرض.

-        عندما يمرض التلميذ المصاب بالسكر في المدرسة يجب إبلاغ والديه بذلك فوراً.

-        إذا ظهرت على التلاميذ أي من الأعراض التالية كضيق التنفس، أخذ النفس العميق بصعوبة، العطش والتبول المتكرر، أو التقيؤ فيجب إبلاغ والديه والطبيب على الفور.

 

عند معرفة هذه المعلومات والنصائح ستجد أن المدرسة تصبح بيئة أكثر أماناً لطفلك، وقد تساعد زملاءه في التفاعل معه بشكل سليم، ويجب أن تشجع طفلك على تكوين أصدقاء والتفاعل في المدرسة، وأن تركز على إظهار دور التعلم في نموه ومستقبله.

قد يعجبك أيضا

article

مرض السكر وانقطاع الدورة الشهرية (الطمث)

article

article

السكر والمشاكل البولية لدى الرجال

article

مرض السكر والولادة

article

السابق التالى

قم بالتحميل الأن لتسطيع التحكم فى مرض السكرى